You dont have javascript enabled! Please enable it!

هيئة الشارقة للآثار تنظم محاضرة افتراضية حول إستخدام تكنولوجيا النانو في علاج وصيانة الآثار

نظمت هيئة الشارقة للآثار محاضرة افتراضية بعنوان “استخدام تكنولوجيا النانو في علاج وصيانة الآثار”، تحدثت فيها الدكتورة منال ماهر، الباحث بالمركز المصري لتكنولوجيا النانو، رئيس وحدة الأشعة المقطعية بوزارة الآثار، حيث تطرقت الباحثة إلى تعريف علم النانو وأهميته ومكانته وتطبيقاته في مختلف العلوم والمجالات، ومن بينها علم الآثار، خاصةً أهميته ودوره في علاج وصيانة الآثار.

جاء تنظيم المحاضرة ضمن سلسلة المحاضرات العلمية الأسبوعية المتخصصة التي تنظمها الهيئة في إطار نشر الوعي بترميم وصيانة الآثار، وتجاوز عدد الحضور 160 مُشاركاً من المُهتمين بالحفاظ على الآثار من داخل الدولة وخارجها.

وفي التفاصيل، شرحت الباحثة ماهية النانو وعلم النانو، وتطبيقاته، مشيرة إلى أنه وحدة قياس صغيرة جداً، تبلغ جزءاً من المليار، والنانومتر هو واحد على المليار من المتر، وأن تقنية النانو هي دراسة وابتكار تقنيات ووسائل جديدة تقاس أبعادها بالنانومتر، (جزء من الألف من الميكرومتر، أي جزء من المليون من الميليمتر)، موضحة أن علم النانو أو تكنولوجيا النانو، تدرس خواص الجزيئات والمركبات التي لا يتجاوز مقاييسها الـ ١٠٠ نانومتر، أو التقنية التي تعمل على دراسة المادة وفهمها ومراقبتها بأبعاد تتراوح بين ١، و١٠٠ نانومتر، وهناك تطبيقات متنوعة للنانو، منها مجالات الصحة والطاقة، مختلف الصناعات والأغذية، العلوم الطبيعية والهندسة، والآثار، وتكمن أهميته في ظهور جيل جديد من المواد التطبيقية بخواص مميزة وفريدة، سواء على المستوى الكيميائي أو الفيزيائي.

دور النانو في حفظ وصيانة الآثار
تناولت الباحثة في المحاضرة دور النانو وتطبيقاته في حفظ وعلاج وصيانة الآثار، وتطرقت إلى المشكلات التي تتعرض لها الآثار، وتطبيقات مواد النانو المختلفة لعلاج تلك المشاكل، والمواد النانومترية واستخداماتها في عملية تقوية وحماية الآثار من الملوثات البيئية، خصوصاً في البيئات المفتوحة.

ولفتت إلى أن تكنولوجيا النانو تعتبر من أحدث التقنيات العلمية لحل العديد من المشاكل والصعوبات في حماية الآثار والتراث الثقافي، وبالتالي من المهم جداً التعرف على أهمية ومكانة وقيمة النانوتكنولوجى، لنصل إلى حالة تعميم ثقافة النانوتكنولوجي واستخداماتها لما لها من دور كبير في مجال علاج وصيانة وحفظ المواد الأثرية، والمقتنيات الثقافية المختلفة.

تتمثل رؤية هيئة الشارقة للآثار الدائمة، إلى جعل الشارقة رائدة في مجال حماية الآثار، وصون المكتشفات الأثرية، واتباع أفضل الممارسات والمعايير لحماية المواقع الأثرية والمناطق التاريخية، حيث أن إمارة الشارقة يتوافد عليها عدد من بعثات التنقيب الأثرية الأجنبية التي تعمل في الإمارة، بموجب اتفاقيات عمل خاصة، تحت إشراف هيئة الشارقة للآثار، بالتعاون مع البعثة المحلية، بالإضافة إلى أن هناك العديد من المواقع الهامة، وعلى رأسها موقع مليحة، كواحد من أهم المواقع الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أخبار ذات صلة

“الشارقة للآثار” تُعلن إدراج “الشارقة: بوابة الإمارات المتصالحة” على قائمة تراث العالم الإسلامي النهائية

أول موقع من دولة الإمارات يُدرج على القائمة أضافت لجنة التراث التابعة لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، موقع قلب الشارقة وحصن الشارقة إلى

إقرا المزيد >>

ساعات العمل:

الاثنين إلى الخميس
من 07:30 ص - 03:30 م

اتصل بنا:

06-502-8000 info@saa.shj.ae

مشاركة الصفحة

https://saa.shj.ae/ar/news/sharjah-archaeology-authority-is-organizing-a-virtual-lecture-on-the-use-of-nanotechnology-for-the-treatment-and-maintenance-of-antiquities/

هيئة الشارقة للآثار - جميع الحقوق محفوظة 2022

error: Alert: Content selection is disabled!!