You dont have javascript enabled! Please enable it!

محاضرة حول تطور العمل الآثاري في الشارقة

نظمت هيئة الشارقة للآثار محاضرة علمية بعنوان «تحريات جديدة في موقع العصر البرونزي في حُنينا بكلباء»، بمشاركة مدير عام الهيئة، الدكتور صباح عبود جاسم، وسفير جمهورية النمسا لدى الدولة، الدكتور أندرياس ليبماه هولتمسان، ومدير التنقيبات الأثرية، عيسى يوسف، ومدير العلاقات العامة في الهيئة، عبد الله رحمه العويس.

وقال الدكتور صباح: «إن المحاضرة تمثل قراءة أولية في النتائج التي خرجت بها البعثة النمساوية في كلباء بعد تنقيبها في المنطقة، وما سيترتب على ذلك من آثار مستقبلية مؤثرة تطور مسيرة العمل الآثاري في إمارة الشارقة، وأكد أن هذا الموقع يعدّ أهم وأكبر المواقع الأثرية في دولة الإمارات، ويضم استيطاناً بشرياً مستمراً على مدى أكثر من 2000 عام، ابتداءً من العصر البرونزي حتى نهاية العصر الحديدي، لافتاً إلى أن التنقيبات كشفت عن بقايا برج كبير مع وجود تحصينات دفاعية وسور دفاعي يحيط بالموقع، وهذا هو الموسم الأول الذي تنقب فيه البعثة النمساوية.

من جهته، استعرض رئيس البعثة النمساوية، كريستوف شول، نتائج أعمال التنقيب خلال الموسم الأول مُعزَّزاً بالصور والخرائط في موقع «حُنينا»، مشيراً إلى آفاق العمل المستقبلي وما يتوقعه من مكتشفات تبين أهمية الموقع الأثرية وتاريخها.

وفي ختام المحاضرة وقّعت اتفاقية تنقيب بين هيئة الشارقة للآثار ومثلها مديرها العام، الدكتور صباح جاسم، وبين البعثة النمساوية ومثلتها مديرة معهد علم الآثار الشرقية والأوروبية في فيينا، الدكتورة بايرا هوريش.

أخبار ذات صلة
error: Alert: Content selection is disabled!!