“علم الآثار وأهميته بين النظري و التطبيقي “

في إطار حرص هيئة الشارقة للآثار على نشر ثقافة الوعي الأثري بين فئات المجتمع عامة، وفتح المجال للمختصين من ذوي الخبرة في العمل الأثري، نظمت الهيئة محاضرة عن بُعد عبر تطبيق “زوم”، بعنوان “علم الآثار وأهميته بين النظري والتطبيق” قدمها الباحث الدكتور أحمد حفني البدوي، وذلك بحضور أكثر من 150 من المُهتمين في مجال ترميم المباني والآثار، حيث تم منح شهادة حضور إلكترونية للمشاركين.واستعرض الدكتور أحمد البدوي خلال المحاضرة تعريف علم الآثار وأهميته في العمل الأثري، وتاريخ نشأة علم الآثار، وكذلك وسائل الاستدلال على المواقع الأثرية