التوزيع الجغرافي للمواقع الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة

يبحث الكتاب خريطة المواقع الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فيتناول العصور التاريخية التي مرَّت بها، مثل العصر الحجري بمراحله المختلفة، بدءاً من العصر القديم الأوسط، وأهم مستوطناته جبل براكة، 250 ألف سنة، وجبل الفاية 130 ألف سنة ماضية، و ظل تأثيره حتى الألف الرابع ق.م؛ العصر البرونزي، ويمثل هذا العصر عدة فترات منها فترة حفيت، أم النَّار، وادي سوق، ويؤرخ بين نهاية الألف الرابع، ونهاية الألف الثاني ق.م؛ العصر الحديدي، وفيه ظهرت الأفلاج وتم تأريخه ما بين 1300ق.م، وحتى 300ق.م، ومن أهم مستوطناته: مويلح ، رميلة، الثقيبة، ساروق النار، البثنة، مسافي، وهلي؛ عصر ما قبل الإسلام، ويبدأ التأريخ له من 300ق.م، وحتى 610 ميلادية، وازدهرت فيه عدة مدن في الدولة وهي: مليحة، دبا، الدور، صير بني ياس، وطريف؛ العصر الإسلامي، ويبدأ بالفترة التي بعث فيها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والفترة التي أعقبت وفاته، وأهم مواقعه: جميرا من العصر العباسي، كلباء، خورفكان، دبا، جلفار، وتل كوش.، ذهاباً إلى أواخر القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر.
وشملت المواقع الأثرية التي ضمها الكتاب، 24 موقعاً في أبو ظبي، 7 مواقع في دبي، 21 موقعاً في الشارقة، 15 موقعاً في رأس الخيمة، 12 موقعاً في الفجيرة، 5 مواقع في أم القيوين، وهناك موقعان في عجمان.