التراث العربي من الشارقة، الإمارات العربية المتحدة

كجزء من اتفاقية بين هيئة الشارقة للآثار وجامعة كانازاوا في اليابان، أقيم معرض في جامعة كانازاوا في العام 2020 تحت شعار: “التراث العربي من الشارقة، الإمارات العربية المتحدة”.
افتتح المعرض صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، بحيث حصل سموه في افتتاح المعرض على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة كانازاوا.
وجاءت الجائزة تقديراً لسموه باعتباره واحداً من أبرز الرموز العربية في دعم التعليم والثقافة والفنون في الشارقة ، والإمارات على وجه الخصوص، والعالم العربي بشكل عام. كما كانت الجائزة رمزاً تقديراً لسموه كأحد أبرز الشخصيات في مد جسور التعاون والانسجام بين الثقافة العربية والثقافات والحضارات الأخرى.
وافتتح سموه المعرض بحضور رئيس جامعة كانازاوا ناكامورا شين إيتشي وعدد من الأساتذة والعلماء اليابانيين ووفد كبير من إمارة الشارقة.
وكجزء من المعرض، تم عرض الكثير من الاكتشافات الأثرية من إمارة الشارقة، من بينها اكتشافات بعثة التنقيب الأثري اليابانية في المنطقة الشرقية من الشارقة.
كما احتوى المعرض على لوحات ومخطوطات وخرائط تاريخية نادرة وأعمال فنية أخرى مستوحاة من التقاليد والتراث العربي. وتضمن المعرض جوانب أخرى عكست قضايا التراث الشعبي والمخطوطات العربية، وكذلك نماذج من الخرائط التاريخية النادرة من محتويات دائرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
ومن الجدير بالذكر أن ثمة جامعات يابانية أخرى استضافت لاحقاً المعرض المذكور لمدة 6 أشهر متتالية.