بدور بنت سلطان تفتتح ملف ” الشارقة بوابة الإمارات المتصالحة”

افتتحت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة اللجنة العليا لملف الشارقة: بوابة الإمارات المتصالحة، في مجلس النابودة بقلب الشارقة، مركز زوار «الشارقة: بوابة الإمارات المتصالحة»، الذي يحكي قصة الترشيح المتسلسل لمواقع تسعى الإمارة لإدراجها ضمن قائمة التراث العالمي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونيسكو، وترأست الشيخة بدور القاسمي عقب افتتاح المركز، الاجتماع الثالث للجنة العليا لملف ترشيح «الشارقة: بوابة الإمارات المتصالحة» بحضور الدكتور صباح جاسم، مدير عام هيئة الشارقة للآثار، والدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، ومروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، ومنال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، وأماني آل علي، مديرة المكتب التنفيذي للشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، وخلود الهولي، مديرة المكتب الإداري «الشارقة: بوابة الإمارات المتصالحة»، وناقش أعضاء اللجنة مستجدات عملية الترشيح والتقييم، كما بحث أعضاء اللجنة آخر المستجدات والخطط المتعلقة بالمواقع المرشحة والتي تدور حول عمليات الحماية والإدارة للحفاظ على أصالة وسلامة المواقع، واعتمدت اللجنة عدداً من القرارات الاستراتيجية التي من شأنها دعم عمليات الحفاظ على التراث الثقافي وتعزيز آلية التعاون المشترك بين المؤسسات الثقافية في الإمارة، وتجول الحضور في قاعات مركز الزوار الذي يعرض تاريخ إمارة الشارقة منذ العام 1820، حتى 1971م، ويضم ثلاث قاعات رئيسة، تسهم كلٌ منها بسرد قصة «الشارقة: بوابة الإمارات المتصالحة»، وتروي القاعة الأولى حكاية تاريخ الشارقة، قبل فترة الإمارات المتصالحة، وأثناءها وبعدها، وتركّز على أبرز الأحداث التي كان للإمارة فيها دور محلي وإقليمي وعالمي، من حيث التطور وتعزيز الأمن والسلم في المنطقة، وتُسلّط القاعة الثانية الضوء على البيئة الجغرافية والروابط المعنوية بين المواقع الثمانية، ومنها المناطق الساحلية، والصحراوية، والجبلية، من خلال نموذج تفاعلي، وتُعنى القاعة الثالثة بعرض دور «مدينة الشارقة التاريخية» خلال فترة الإمارات المتصالحة، حيث توضّح لزوار المركز الطبقات العمرانية والمعمارية في المدينة على مدار القرنين الماضيين، وقالت خلود الهولي، مديرة المكتب الإداري، إن مركز الزوار يُعنى بتعريف المواطنين والمقيمين والسيّاح بدور إمارة الشارقة خلال فترة الإمارات المتصالحة، والتي كانت المنطقة خلالها محطّ أنظار القوى العالمية، إلا أن حكمة حكّام القواسم السياسية والاقتصادية، أدت إلى تعزيز الأمن والاستقرار في الإمارة، واتخذت حينها الشارقة دوراً قيادياً أدى إلى التطور والتبادل الحضاري في المنطقة، وذلك عبر تطور أنظمة الأمن والاتصال والتبادل الثقافي. وقد تم العمل على مركز الزوار حرصاً على نشر المعرفة والوعي بتاريخ المنطقة الحافل قبل قيام الاتحاد، باستخدام طرق عرض حديثة وتفاعلية، تضيف للزوار جانباً مميزاً خلال زيارتهم الثقافية لمدينة الشارقة التاريخية.

أخبار ذات صلة
مكتشفات أثرية جديدة في جبل الفاية – إمارة الشارقة تؤرخ إلى 200,000 سنة قبل الحاضر
كشف فريق دولي من الباحثين من هيئة الشارقة للآثار وجامعات توبنغن وفرايبورغ وأكسفورد بروكس ، عن نتائج جديدة مذهلة تظهر أن البشر من العصر الحجري القديم استوطنوا بشكل متكررموقع المأوى الصخري في جبل فايا في جنوب شبه الجزيرة العربية بين 210,000 و 120.000 سنة مضت. أدت هذه المكتشفات الجديدة إلى تغيير الأفكار التي كانت سائدة في السابق حول متى وكيف انتقل البشر لأول مرة إلى شبه الجزيرة العربية من إفريقيا.
فبراير 17, 2022
“الشارقة للآثار” تعلن عن اكتشاف تمثال مخلوق أسطوري من الإمبراطورية الإغريقية
أعلنت هيئة الشارقة للآثار والمتمثَلة في بعثة التنقيب الأثرية المحلية عن اكتشاف قطعة أثرية جديدة في منطقة مليحة التابعة لإمارة الشارقة
ديسمبر 5, 2021
هيئة الشارقة للآثار تكشف عن كنز العملات العباسية
عثرت البعثة المحلية التابعة لهيئة الشارقة للآثار على مجموعة من العملات الاسلامية القديمة في المنطقة الوسطى من إمارة الشارقة. وتمثل هذه العملات دراهم فضية نادرة إلى فترة الخلافة العباسية، إضافة إلى فلس واحد من النحاس.
تعد هذه العملات من الإصدارات الأولى وتحمل أيقونات تلك الفترة، متمثلة بخمسة من خلفاء ذلك العصر وهم: الخليفة أبو جعفر المنصور، الخليفة محمد المهدي، الخليفة هارون الرشيد، الخليفة محمد الأمين والخليفة أبو جعفر عبدالله المأمون، مع درهم صلو للسيدة زبيدة (أم جعفر) زوجة هارون الرشيد.
سبتمبر 5, 2021
“مليحة” تبوح بكنوز عُمْلَاتِها الفضية
عثرت البعثة المحلية لهيئة الشارقة للآثار على جرة قديمة، مليئة بالكثير من العملات التي كانت تسك في هذا الجزء القديم في موقع مليحة، وكان ذلك يقرب من القرن الثالث قبل الميلاد، حيث كانت تسك عملاتها المعدنية الخاصة، المستوحاة من عملات الإسكندر، وخلفائه السلوقيين، إذ كانت من الإصدارات الأولى لهذه المسكوكات، قد حملت أيقونات تلك الفترة، رأس هرقل، ويمثله في ذلك، الإسكندر الأكبر، والإله اليوناني زيوس جالساً على عرشه، بالإضافة لكلمة الإسكندر؛ لكن، مع مرور الوقت تم تغيير هذه النماذج، لكي تضاف إليها كلمة (آبيل) مكتوبة بأحرف آرامية، بدلاً عن كلمة الإسكندر الأغريقية.
فبراير 5, 2021
هيئة الشارقة للآثار تنظم جولة ميدانية بخورفكان لهيئة الإنماء التجاري والسياحي
ية مهمة بخورفكان لوفد من هيئة الإنماء التجاري والسياحي، من بينها قلعة خورفكان البرتغالية، متحف حصن خورفكان، برج العدواني، السور الأثري، والمنطقة التاريخية بالزبارة، وذلك بهدف الترويج السياحي لها من خلال خطط وبرامج هيئة الإنماء التجاري والسياحي، التي تأخذ على عاتقها مهمات الترويج السياحي لإمارة الشارقة.
يناير 10, 2021
“الشارقة للآثار” تنظم محاضرة افتراضية عن تقنية الأمواج فوق الصوتية غير المتلفة لفحص التراكيب الأثرية
تطبيقات الرئيسة للأمواج فوق الصوتية للأحجار والقطع الأثرية، وكيفية استخدام تقنية الأمواج فوق الصوتية في مجال فحص القطع والتراكيب الحجرية، باعتبارها واحدة من التقنيات المهمة في مجال الصيانة والترميم، خاصةً المواد الحجرية.
يناير 6, 2021