هيئة الشارقة للآثار تنظم محاضرة افتراضية بعنوان “من النميات إلى التاريخ، الدراسة والتحليل التاريخي للنقود”

نظمت هيئة الشارقة للآثار محاضرة افتراضية بعنوان “من النميات إلى التاريخ، الدراسة والتحليل التاريخي للنقود”، تحدثت فيها الدكتورة حنان التوزاني، صاحبة كتاب “التراث النقدي المغربي دلالة النقود كوثائق تاريخية”، عن علم النميات ومكانته وأهميته في دراسة التاريخ، والعلاقة بينهما.

جاء تنظيم المحاضرة ضمن سلسلة المحاضرات العلمية الأسبوعية المتخصصة التي تنظمها الهيئة في إطار نشر الوعي بترميم وصيانة الآثار والتعريف بها وبمكانتها، وتجاوز عدد الحضور 130 مُشاركاً من المُهتمين بالحفاظ على الآثار من داخل الدولة وخارجها.

وفي التفاصيل، قالت الدكتورة حنان التوزاني:” علم النميات هو العلم الذي يهتم بدراسة النقود والمسكوكات وتطورها عبر العصور، بالاعتماد على حقيبة متكاملة يتداخل فيها ما هو علمي (علوم مساعدة من بينها التاريخ)، وتقنيات ومهارات يكتسبها الباحث بالممارسة الميدانية، وفي علم التاريخ تأكيد على أن دراسة الماضي تحتاج لوسائل، لأنه ببساطة ذلك التاريخ الذي لم نعشه ولم نسمع أخباره مباشرة، وهنا يتجه الباحث إلى كل ما يمكن أن يقربه من هذا الماضي، ليعتمد على التاريخ وعلى كل العلوم الأخرى المساعدة له، ومن بينها بالتأكيد علم النميات”.

وأضافت:” يعتمد الباحث في التاريخ على المعلومات المتاحة في المصادر التي بين يديه، لينتج بحثاً عن موضوع تاريخ معين، ويحاول أن يجمع أكبر قدر ممكن من البيبليوغرافيا الخاصة بموضوعه، ثم يقوم بصياغة الإشكاليات لينطلق في مسيرته البحثية التي تبقى دائماً بين مد وجزر، بحسب مدى صبر الباحث وحنكته لتجاوز كل العقبات التي تواجهه”.

وأوضحت أن سؤال الباحث في التاريخ هو أمر مهم، وفي موضوع النميات، يمكن طرح حزمة من الأسئلة، مثل: كيف يمكن الاستفادة من النقود في إنتاج بحث تاريخي عن حقبة معينة، وما هو الجديد الذي يمكن أن تتيحه النقود إذا تم اعتمادها في البحث التاريخي، وما هي العوائق التي يطرحها اعتماد النقود في البحث التاريخي، وما هي الحلول المقترحة لتجاوز هذه العقبات.

علوم مساعدة
ولفتت إلى أن التاريخ يستمد قوته من العلوم المساعدة له، فالعلوم الإنسانية متداخلة ومترابطة فيما بينها، بحيث لا يمكن أن تدرس علماً مستقلاً عن بقية العلوم والمعارف الأخرى، فعلى سبيل المثال، لا يستطيع الباحث في التاريخ أن يفهم حدثاً تاريخياً ما من دون الرجوع إلى أحد أو كل هذه العلوم، ومن هنا فالعمل على النقود يستدعي الاعتماد على أكثر من تخصص علمي، والنتيجة ستكون جيدة جداً بالضرورة.

وتطرقت الباحثة إلى الأدوات التي يحتاجها الباحث في دراسة النميات، وتكون الأداة الأهم هنا، هي ذلك النقد بأنواعه وأشكاله المختلفة من عصر إلى آخر، والتنوع والاختلاف يجعل من هذا المجال البحثي مجال تطور بحسب الوسائل الجديدة المتاحة.

وقالت: بدءاً من استخراج المادة إلى عملية التنظيف والترميم والحفظ، يقوم الأثري بمهمة تجهيز هذه المادة الوثائقية التي يفترض أنها وثيقة تاريخية مهمة، يجب الاعتماد عليها في كل بحث تاريخي يهم تلك الفترة.

مصدران أساسيان
أشارت الدكتورة التوزاني إلى أن القضايا التاريخية تتنوع بتنوع المادة التاريخية، التي تنقسم بدورها إلى نوعين أساسين، هما، أولاً: مصادر مدونة/ مكتوبة، فمع بداية التدوين ظهرت الوثائق المكتوبة بأنواعها لتتجلى عبرها كل القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، في تطور مهم عرفته البشرية من حيث التدوين وحفظ الذاكرة من خلال التدوين.
ثانياً: مصادر مادية، وهي جميع المخلفات المادية التي بقيت شاهدة على الماضي، الجزء الأكبر من هذه المصادر أخفاها التراب، ولا سبيل للوصول إليها إلا بعمليات التنقيب.

تجربة خاصة في العمل البحثي
عرضت الباحثة المتخصصة في علم النميات وفي مجال البحث التاريخي اعتماداً على النقود، تجربتها الخاصة في العمل البحثي، وقدمت معلومات ثرية عن العمل الذي أنجزته.
وتطرقت إلى أهمية امتلاك الباحث ومعرفته لأدوات ووسائل دراسة النقود كمادة تاريخية، بدءاً من اختيار مجموعات نقدية للفترة المدروسة، إما بدراسة مباشرة للقطع لقراءة محتواها، أو الاعتماد على فهارس النقود، ومعرفة بالخطوط وكيفية قراءتها، والتوفر على الفهارس الخاصة بالفترة المدروسة (خصوصاً المتاحف، والمنشور)، والموازنة بين المعلومات المستخرجة من القطع وتلك الموجودة في المصادر المكتوبة.

كما تناولت المراحل العلمية لاعتماد النقود كمصدر تاريخي، من حيث اختبار مجموعات مناسبة وتصنيفها كرونولوجياً أو حسب النوع، وقراءة الكتابات على القطعة النقدية وتصنيفها إلى كتابات على الوجه أو الظهر، وتصوير القطعة صورة واضحة تراعي المعايير الخاصة بالتصوير الأثري، وغيرها.

أخبار ذات صلة
مكتشفات أثرية جديدة في جبل الفاية – إمارة الشارقة تؤرخ إلى 200,000 سنة قبل الحاضر
كشف فريق دولي من الباحثين من هيئة الشارقة للآثار وجامعات توبنغن وفرايبورغ وأكسفورد بروكس ، عن نتائج جديدة مذهلة تظهر أن البشر من العصر الحجري القديم استوطنوا بشكل متكررموقع المأوى الصخري في جبل فايا في جنوب شبه الجزيرة العربية بين 210,000 و 120.000 سنة مضت. أدت هذه المكتشفات الجديدة إلى تغيير الأفكار التي كانت سائدة في السابق حول متى وكيف انتقل البشر لأول مرة إلى شبه الجزيرة العربية من إفريقيا.
فبراير 17, 2022
“الشارقة للآثار” تعلن عن اكتشاف تمثال مخلوق أسطوري من الإمبراطورية الإغريقية
أعلنت هيئة الشارقة للآثار والمتمثَلة في بعثة التنقيب الأثرية المحلية عن اكتشاف قطعة أثرية جديدة في منطقة مليحة التابعة لإمارة الشارقة
ديسمبر 5, 2021
هيئة الشارقة للآثار تكشف عن كنز العملات العباسية
عثرت البعثة المحلية التابعة لهيئة الشارقة للآثار على مجموعة من العملات الاسلامية القديمة في المنطقة الوسطى من إمارة الشارقة. وتمثل هذه العملات دراهم فضية نادرة إلى فترة الخلافة العباسية، إضافة إلى فلس واحد من النحاس.
تعد هذه العملات من الإصدارات الأولى وتحمل أيقونات تلك الفترة، متمثلة بخمسة من خلفاء ذلك العصر وهم: الخليفة أبو جعفر المنصور، الخليفة محمد المهدي، الخليفة هارون الرشيد، الخليفة محمد الأمين والخليفة أبو جعفر عبدالله المأمون، مع درهم صلو للسيدة زبيدة (أم جعفر) زوجة هارون الرشيد.
سبتمبر 5, 2021
“مليحة” تبوح بكنوز عُمْلَاتِها الفضية
عثرت البعثة المحلية لهيئة الشارقة للآثار على جرة قديمة، مليئة بالكثير من العملات التي كانت تسك في هذا الجزء القديم في موقع مليحة، وكان ذلك يقرب من القرن الثالث قبل الميلاد، حيث كانت تسك عملاتها المعدنية الخاصة، المستوحاة من عملات الإسكندر، وخلفائه السلوقيين، إذ كانت من الإصدارات الأولى لهذه المسكوكات، قد حملت أيقونات تلك الفترة، رأس هرقل، ويمثله في ذلك، الإسكندر الأكبر، والإله اليوناني زيوس جالساً على عرشه، بالإضافة لكلمة الإسكندر؛ لكن، مع مرور الوقت تم تغيير هذه النماذج، لكي تضاف إليها كلمة (آبيل) مكتوبة بأحرف آرامية، بدلاً عن كلمة الإسكندر الأغريقية.
فبراير 5, 2021
هيئة الشارقة للآثار تنظم جولة ميدانية بخورفكان لهيئة الإنماء التجاري والسياحي
ية مهمة بخورفكان لوفد من هيئة الإنماء التجاري والسياحي، من بينها قلعة خورفكان البرتغالية، متحف حصن خورفكان، برج العدواني، السور الأثري، والمنطقة التاريخية بالزبارة، وذلك بهدف الترويج السياحي لها من خلال خطط وبرامج هيئة الإنماء التجاري والسياحي، التي تأخذ على عاتقها مهمات الترويج السياحي لإمارة الشارقة.
يناير 10, 2021
“الشارقة للآثار” تنظم محاضرة افتراضية عن تقنية الأمواج فوق الصوتية غير المتلفة لفحص التراكيب الأثرية
تطبيقات الرئيسة للأمواج فوق الصوتية للأحجار والقطع الأثرية، وكيفية استخدام تقنية الأمواج فوق الصوتية في مجال فحص القطع والتراكيب الحجرية، باعتبارها واحدة من التقنيات المهمة في مجال الصيانة والترميم، خاصةً المواد الحجرية.
يناير 6, 2021