هيئة الشارقة للآثار تنظم محاضرة افتراضية حول عيوب المباني الأثرية

بحضور 90 من المُهتمين في مجال ترميم المباني والآثار.

الشارقة، 1 سبتمبر 2020.

في إطار جهود الهيئة لحماية التراث الأثري والمادي، نظمت هيئة الشارقة للآثار محاضرة عن بُعد عبر تطبيق “زووم”، بعنوان “دراسة وتحليل العيوب الإنشائية والمعمارية بالمباني الأثرية والتاريخية”، قدمها مُدرس ترميم وصيانة المباني الأثرية والتاريخية في كلية الآثار بجامعة الفيوم بمصر، محمد مصطفى محمد عبد المجيد، بحضور عدد من المُهتمين في مجال ترميم المباني والآثار التي تحتاج إلى عناية خاصة وخبرات لاختيار المواد والعناصر المستخدمة في مجال الترميم، حيث تجاوز عدد الحضور 90 منتسباً منهم.

وتم التطرق في المحاضرة إلى أبرز الأسباب الرئيسة التي تؤدي إلى تلف وانهيار بعض المباني الأثرية والتاريخية التي تعاني من عيوب في عمليات التشييد والبناء، سواء أثناء مرحلة التشييد والبناء، أو في مرحلة الإضافات التي قد تتم على المباني الأثرية والتاريخية فى العصور التالية لعصر الإنشاء.

كما تضمنت المحاضرة  العوامل  المؤثرة  في تلف المباني الأثرية، وتتنوع ما بين أخطاء اختيار نوعية التربة المقام عليها المبنى، وأخطاء في التحميل على التربة أسفل المبنى، وأخطاء في اختيار نوعية وتوزيع الأحمال على الأساسات، وسوء تحديد الأبعاد للعناصر المعمارية للمبنى، حيث يلعب المخطط العام للمبنى دوراً كبيراً في التأثير على حالته، فكلما زادت انحناءات تخطيط المبنى، كلما  كان أكثر عرضة للتدمير، وأخطاء في عمليات التشييد واختيار نوعية مواد البناء المناسبة، حيث تكون هناك مشكلة في تشييد المبنى على تربة غير متجانسة كالتي تحتوي على تربة طينية ذات محتوى انتفاشي عالٍ، إضافةً إلى انحراف وعدم مركزية الأحمال على العناصر المعمارية والإنشائية.

كما تم تناول نماذج واقعية لبعض الحالات التي تعرضت فيها المباني الأثرية للتلف وللانهيار نتيجة تأثرها بأحد العيوب الإنشائية أو المعمارية وطريقة تحليل هذه العيوب استناداً لأكواد البناء وقوانين ومواثيق ترميم وصيانة المباني الأثرية.

أخطاء أثناء عمليات البناء 

في الماضي كان العُمال يبنون أولاً الحوائط الرئيسة، ومن ثم يتجهون نحو الحوائط الداخلية الفرعية، مما يؤدي إلى الانفصال، فتتحرك الحوائط مع مرور الزمن وتقادمها بحسب حركة الأرض والزلازل، بالإضافة إلى استخدام الطوب والحجر في الجدار نفسه، والتي تمتاز بخصائص مختلفة من حيث النوع والحجم، مما يؤدي إلى انفصالها عن بعضها، وبالتالي زيادة تعرض الجدران للشروخ والانقسامات.

وتتعدد أنواع الروابط بين الجدران، فهناك الحجري، المعدني، الخشبي، فضلاً عن عدم اختيار الرابط المناسب بين الجدران والسقف، مما يؤدي إلى شروخ أفقية واضحة، بالإضافة إلى تأثير وجود الفتحات بالواجهات، فكلما زاد عدد الفتحات، كلما قلَّت قدرة المبنى على مقاومة عوامل التلف الميكانيكية، خاصة مع الهزات الأرضية.

نسبة الطول إلى العرض في الجدران

كما أن تحديد نسبة الطول إلى العرض في الجدران، تؤثر على قدرة المبنى على مقاومة آثار الزمن، فكلما كانت النسبة في حدود متوسطة، كلما زادت قدرة الجدران على المقاومة، والعكس صحيح، إذ عندما يكون الفارق كبيراً ما بين الطول إلى العرض، يتعرض المبنى للشروخ.

وفي ختام المحاضرة فُتح باب الأسئلة والنقاش للحضور، وتمحورت الأسئلة حول مفهوم الترميم ونوعيته، وأهمية الوقت والمال في تجويد عمليات الترميم للمناطق الأثرية القديمة، وأساليب علاج التربة عبر استعاضتها من تحت الأثر بتربة جيدة، أو حقنها بمواد تُحسِّن من خواصها حتى تتمكن من تحمل الأثر، فضلاً عن الصيانة الوقائية.

يُذكر أن هيئة الشارقة للآثار تحرص على تجسير التواصل مع المهتمين بالآثار والمتخصصين وذلك في إطار جهودها الحثيثة في مجال حماية الآثار وصون المكتشفات الأثرية، واتباع أفضل المعايير لحماية المواقع الأثرية والمناطق التاريخية.

أخبار ذات صلة
مكتشفات أثرية جديدة في جبل الفاية – إمارة الشارقة تؤرخ إلى 200,000 سنة قبل الحاضر
كشف فريق دولي من الباحثين من هيئة الشارقة للآثار وجامعات توبنغن وفرايبورغ وأكسفورد بروكس ، عن نتائج جديدة مذهلة تظهر أن البشر من العصر الحجري القديم استوطنوا بشكل متكررموقع المأوى الصخري في جبل فايا في جنوب شبه الجزيرة العربية بين 210,000 و 120.000 سنة مضت. أدت هذه المكتشفات الجديدة إلى تغيير الأفكار التي كانت سائدة في السابق حول متى وكيف انتقل البشر لأول مرة إلى شبه الجزيرة العربية من إفريقيا.
فبراير 17, 2022
“الشارقة للآثار” تعلن عن اكتشاف تمثال مخلوق أسطوري من الإمبراطورية الإغريقية
أعلنت هيئة الشارقة للآثار والمتمثَلة في بعثة التنقيب الأثرية المحلية عن اكتشاف قطعة أثرية جديدة في منطقة مليحة التابعة لإمارة الشارقة
ديسمبر 5, 2021
هيئة الشارقة للآثار تكشف عن كنز العملات العباسية
عثرت البعثة المحلية التابعة لهيئة الشارقة للآثار على مجموعة من العملات الاسلامية القديمة في المنطقة الوسطى من إمارة الشارقة. وتمثل هذه العملات دراهم فضية نادرة إلى فترة الخلافة العباسية، إضافة إلى فلس واحد من النحاس.
تعد هذه العملات من الإصدارات الأولى وتحمل أيقونات تلك الفترة، متمثلة بخمسة من خلفاء ذلك العصر وهم: الخليفة أبو جعفر المنصور، الخليفة محمد المهدي، الخليفة هارون الرشيد، الخليفة محمد الأمين والخليفة أبو جعفر عبدالله المأمون، مع درهم صلو للسيدة زبيدة (أم جعفر) زوجة هارون الرشيد.
سبتمبر 5, 2021
“مليحة” تبوح بكنوز عُمْلَاتِها الفضية
عثرت البعثة المحلية لهيئة الشارقة للآثار على جرة قديمة، مليئة بالكثير من العملات التي كانت تسك في هذا الجزء القديم في موقع مليحة، وكان ذلك يقرب من القرن الثالث قبل الميلاد، حيث كانت تسك عملاتها المعدنية الخاصة، المستوحاة من عملات الإسكندر، وخلفائه السلوقيين، إذ كانت من الإصدارات الأولى لهذه المسكوكات، قد حملت أيقونات تلك الفترة، رأس هرقل، ويمثله في ذلك، الإسكندر الأكبر، والإله اليوناني زيوس جالساً على عرشه، بالإضافة لكلمة الإسكندر؛ لكن، مع مرور الوقت تم تغيير هذه النماذج، لكي تضاف إليها كلمة (آبيل) مكتوبة بأحرف آرامية، بدلاً عن كلمة الإسكندر الأغريقية.
فبراير 5, 2021
هيئة الشارقة للآثار تنظم جولة ميدانية بخورفكان لهيئة الإنماء التجاري والسياحي
ية مهمة بخورفكان لوفد من هيئة الإنماء التجاري والسياحي، من بينها قلعة خورفكان البرتغالية، متحف حصن خورفكان، برج العدواني، السور الأثري، والمنطقة التاريخية بالزبارة، وذلك بهدف الترويج السياحي لها من خلال خطط وبرامج هيئة الإنماء التجاري والسياحي، التي تأخذ على عاتقها مهمات الترويج السياحي لإمارة الشارقة.
يناير 10, 2021
“الشارقة للآثار” تنظم محاضرة افتراضية عن تقنية الأمواج فوق الصوتية غير المتلفة لفحص التراكيب الأثرية
تطبيقات الرئيسة للأمواج فوق الصوتية للأحجار والقطع الأثرية، وكيفية استخدام تقنية الأمواج فوق الصوتية في مجال فحص القطع والتراكيب الحجرية، باعتبارها واحدة من التقنيات المهمة في مجال الصيانة والترميم، خاصةً المواد الحجرية.
يناير 6, 2021