منصة افتراضية لمعرض الثقافة والهوية لتراث الشارقة الأثري هيئة الشارقة للآثار

منصة افتراضية لمعرض الثقافة والهوية لتراث الشارقة الأثري هيئة الشارقة للآثار

في اليوم العالمي للمتاحف (18 مايو الجاري)، تمت إعادة إنتاج معرض الآثار الخاص بهيئة الشارقة للآثار افتراضياً، في متحف لشبونة الوطني للآثار، حيث لاقى إقبالاً لافتاً من قبل الزوَّار البرتغاليين، وحملت إدارة المتحف معلومات كاملة عن الصور الجديدة المعروضة، مع جولة افتراضية لقاعات المعرض في المتحف وبثته بثاً مباشراً في البرتغال وبقية دول أوروبا والعالم، بصورة احتفائية واحتفالية، لاقت أثراً واضحاً في مخيلة مشاهديه، ومتابعيه في عالمه الافتراضي.

ونيابة عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم إمارة الشارقة، حفظه الله، افتتح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، في 14 من شهر سبتمبر 2019م المعرض المشاهد تحت عنوان:” الثقافة والهوية لتراث الشارقة الأثري”، بحضور الدكتورة غراسا فونسيكا وزيرة الثقافة البرتغالية، وسعادة موسى عبد الواحد الخاجة سفير الإمارات لدى البرتغال، وقد استقطب المعرض المشاهد 250 ألف زائر، حيث سلطت صحف العالم رؤيتها الإيجابية عن هذا المعرض، واستمر العرض لمدة 45 يوماً، في متحف لشبونة الوطني.

وأشاد الدكتور صباح عبود جاسم، مدير عام هيئة الشارقة للآثار، بهذا المعرض الافتراضي، وعدَّه من الأساليب الخاصة بالترويج السياحي لإمارة الشارقة، التي تضم نماذج مكتشفات أثرية من فترات حضارية مختلفة من العصور: الحجرية، عصور ما قبل التاريخ، العصر الحديدي، والفترات: الهلنستية، وما قبل الإسلام وما بعده من العصر الإسلامي، وما تمثله من تمازج حضاري، يعكس مكانة المنطقة البارز في مختلف العصور، وتضم ردهات المعرض الافتراضي، مكتشفات أثرية من مليحة، دبا الحصن، خورفكان، اللؤلؤية، الذيد، كلباء، وغيرها من المناطق الأثرية في الإمارة الباسمة.  

يمكن للقارئ مشاهدة المعرض على الرابط التالي:
https://my.matterport.com/show/?m=Q5aXiYAFV8d