14 قطعة أثرية من الشارقة تشارك في معرض بالصين

شاركت الشارقة في معرض الحضارات الآسيوية في المتحف الوطني الصيني تحت مظلة وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، بأربع عشرة قطعة أثرية، تعكس تاريخ الإمارات وحضارتها، وذلك من 13/5/2019، إلى 20/8/ 2019، في حين، عُقد مؤتمر الحوار بين الحضارات الآسيوية في منتصف شهر مايو2019 في العاصمة الصينية بكين.

واختارت لجنة خبراء من الصين القطع الأثرية من الهيئة، لتكون ضمن 20 قطعة تمثل الإمارات في المعرض، بهدف تعزيز التواصل والتبادل بين الحضارات الآسيوية، وشارك في هذا الحدث العالمي عيسى يوسف مدير إدارة التنقيب والمواقع الأثرية في الهيئة، ضمن وفد الدولة.

وقال الدكتور صباح عبود جاسم المدير العام للهيئة: إن اختيار اللجنة عدداً من القطع الأثرية منها يعتبر خطوة مهمة تعكس مكانة الآثار في الشارقة، ومدى جديتها في الحفاظ على التراث الثقافي من اللقى والقطع الأثرية، وترميمها والحفاظ عليها، وفقاً للمعايير العالمية الدقيقة، وهو أمر يسعدنا، وسيكون المعرض فرصة لتعريف العالم بحضارة الإمارات، ومكانة الشارقة عبر العصور التاريخية، إذ كانت محطة وعنواناً كبيراً في ملتقى الحضارات العريقة في الشرق الأوسط.

ولفت إلى أن الهيئة تعمل باستمرار للكشف عن المزيد من المواقع الأثرية في الشارقة، ووضعت برنامجاً شاملاً لإعادة تصويرها جميعاً، إضافة إلى تصوير اللقى الأثرية المكتشفة كافة، سواء المعروضة منها في المتاحف، أو المودعة في المخازن، مستخدمة أحدث التقنيات العالمية.

وأشار إلى أن الهيئة تعمل دوماً على الإشراف على جميع المواقع الأثرية المنتشرة في أرجاء الإمارة، وتوفر الحماية اللازمة لها، وكذلك على محاربة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، كما تتولى الهيئة مسؤولية عمليات التنقيب الأثري، والإشراف على أعمال بعثات التنقيب الأجنبية العاملة في الشارقة.