كتب متخصصة بعلم الاثار

مخزون ثقافي وحضاري، تجدونه في هذه الإصدارات المتنوعة، بين كتب متخصصة، وتقارير ثرية، ومنشورات قيمة، تأخذك إلى عصور مضت، وحضارة لازال صدى صوتها يتردد في رحاب الشارقة.
العصر العباسي المبكر في إمارة الشارقة

ناقـش المؤلف في مقدمـة كتابـه فكـرة دراسـة اللقـى الأثرية وضرورة وضعهـا ضمـن السـياقات الجغرافيــة والتاريخيــة والثقافيــة للمنطقــة التــي وجــدت فيهــا، وأكــد عـلـى دور المصادر التراثية في عمليــة تحليــل ودراســة الآثار المكتشفة. وبعــد أن تعــرض بالتفصيــل إلى اســتعراض ومناقشــة المكتشفات من لقى فخاريـة وحجريـة متنوعـة، خصـص حيـزا مهـماً مـن بحثـه لمناقشة موضـوع العمـلات المعدنية العربيـة الإسلامية والأجنبية التـي كانـت قيـد التـداول آنـذاك في المنطقة وبيـن أهميــة هــذه العمـلات مــن النواحــي السياســية والاقتصادية والسياســية والاجتماعية والدينيــة.

ركز المؤلف على مجموعة الدراهم العباسية والتي تم العثور عليها في داخل جرة صغيرة مزججة ذات طراز عباسي ويبلغ عددها تسعة دراهم فضية مع فلس واحد من النحاس واحتوت أيضاً على خمسة قطع نحاسية صغيرة مربعة الشكل تمثل أوزاناً مختلفة ، وتعود هذه العملات الفضية إلى العصر العباسي الأول والذي يؤرخ إلى 123 – 218 هجري ( 750 – 833م ).

نشرت: مارس 16, 2022
قراءة الكتاب
مرات القراءة: 52
التراث العربي من الشارقة، الإمارات العربية المتحدة

كجزء من اتفاقية بين هيئة الشارقة للآثار وجامعة كانازاوا في اليابان، أقيم معرض في جامعة كانازاوا في العام 2020 تحت شعار: “التراث العربي من الشارقة، الإمارات العربية المتحدة”.
افتتح المعرض صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، بحيث حصل سموه في افتتاح المعرض على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة كانازاوا.
وجاءت الجائزة تقديراً لسموه باعتباره واحداً من أبرز الرموز العربية في دعم التعليم والثقافة والفنون في الشارقة ، والإمارات على وجه الخصوص، والعالم العربي بشكل عام. كما كانت الجائزة رمزاً تقديراً لسموه كأحد أبرز الشخصيات في مد جسور التعاون والانسجام بين الثقافة العربية والثقافات والحضارات الأخرى.
وافتتح سموه المعرض بحضور رئيس جامعة كانازاوا ناكامورا شين إيتشي وعدد من الأساتذة والعلماء اليابانيين ووفد كبير من إمارة الشارقة.
وكجزء من المعرض، تم عرض الكثير من الاكتشافات الأثرية من إمارة الشارقة، من بينها اكتشافات بعثة التنقيب الأثري اليابانية في المنطقة الشرقية من الشارقة.
كما احتوى المعرض على لوحات ومخطوطات وخرائط تاريخية نادرة وأعمال فنية أخرى مستوحاة من التقاليد والتراث العربي. وتضمن المعرض جوانب أخرى عكست قضايا التراث الشعبي والمخطوطات العربية، وكذلك نماذج من الخرائط التاريخية النادرة من محتويات دائرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
ومن الجدير بالذكر أن ثمة جامعات يابانية أخرى استضافت لاحقاً المعرض المذكور لمدة 6 أشهر متتالية.

نشرت: يناير 1, 2010
قراءة الكتاب
مرات القراءة: 58
مليحة.. مملكة عربية على طريق القوافل

تعد مستوطنة مليحة من أهم المواقع الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة وجنوب شرق شبه الجزيرة العربية بشكل عام، ويبدو استناداً على أساس نتائج عمليات التنقيب الأثري التي قامت به البعثة الأثرية البلجيكية، أن هذه البقعة الجغرافية كانت تضم مجتمعًا مزدهرًا خلال الفترة بين القرن الثالث قبل الميلاد – القرن الثالث الميلادي، ولعبت دورًا مهمًا كمدينة قوافل تمتعت بعلاقات تجارية بعيدة المدى مع المراكز التجارية في شبه الجزيرة العربية، شمال الخليج العربي، بلاد الرافدين، إيران، الجزر اليونانية، والإمبراطورية الرومانية.
وتناول الكتاب الصادر عن هيئة الشارقة للآثار عام 2016م، مقبرة مليحة الكبيرة ذات الأبراج مربعة الشكل في الأعلى، خاصة قبر عامود بن جر بن على، مفتش ملك عُمان؛ العناصر المعمارية التي أنشئت على أساسها المستوطنة؛ العملات المعدنية؛ اللقى الفخارية التي عُثر عليها؛ الحجر؛ البرونز؛ معدات الخيل والجمال، وفي النهاية استعرض الكتاب، الأسلحة الحديدية التي عُثر عليها في مليحة.

نشرت: يناير 1, 2016
قراءة الكتاب
مرات القراءة: 128
التوزيع الجغرافي للمواقع الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة

يبحث الكتاب خريطة المواقع الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، فيتناول العصور التاريخية التي مرَّت بها، مثل العصر الحجري بمراحله المختلفة، بدءاً من العصر القديم الأوسط، وأهم مستوطناته جبل براكة، 250 ألف سنة، وجبل الفاية 130 ألف سنة ماضية، و ظل تأثيره حتى الألف الرابع ق.م؛ العصر البرونزي، ويمثل هذا العصر عدة فترات منها فترة حفيت، أم النَّار، وادي سوق، ويؤرخ بين نهاية الألف الرابع، ونهاية الألف الثاني ق.م؛ العصر الحديدي، وفيه ظهرت الأفلاج وتم تأريخه ما بين 1300ق.م، وحتى 300ق.م، ومن أهم مستوطناته: مويلح ، رميلة، الثقيبة، ساروق النار، البثنة، مسافي، وهلي؛ عصر ما قبل الإسلام، ويبدأ التأريخ له من 300ق.م، وحتى 610 ميلادية، وازدهرت فيه عدة مدن في الدولة وهي: مليحة، دبا، الدور، صير بني ياس، وطريف؛ العصر الإسلامي، ويبدأ بالفترة التي بعث فيها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والفترة التي أعقبت وفاته، وأهم مواقعه: جميرا من العصر العباسي، كلباء، خورفكان، دبا، جلفار، وتل كوش.، ذهاباً إلى أواخر القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر.
وشملت المواقع الأثرية التي ضمها الكتاب، 24 موقعاً في أبو ظبي، 7 مواقع في دبي، 21 موقعاً في الشارقة، 15 موقعاً في رأس الخيمة، 12 موقعاً في الفجيرة، 5 مواقع في أم القيوين، وهناك موقعان في عجمان.

نشرت: يناير 1, 2010
قراءة الكتاب
مرات القراءة: 114
كتاب مدينة الموتى في جبل البحيص

يتناول هذا الكتاب عرض نتائج عمليات التنقيب الأثري التي قامت بها البعثة المحلية من هيئة الشارقة للآثار برئاسة د. صباح عبود جاسم، واستمرت على مدى 12 عاماً، منذ عام 1995. أظهرت المكتشفات وجود مقبرة واسعة تضم المئات من هياكل العظام البشرية، تعود إلى الألفية الخامسة ق.م، بالإضافة إلى 90 قبراً آخر تؤرخ للعصريين البرونزي والحديدي، وتضم المكتشفات أمثلة مهمة وغير مسبوقة من العمارة الجنائزية واللقى الأثرية الفنية التي احتوتها وألقت ضوءاً جديداً على المعتقدات الدينية وطرق الدفن لدى السكان القدماء في دولة الإمارات العربية المتحدة وشبه جزيرة عُمان، والكتاب من تأليـــف د. صباح عبود جاسم.  

نشرت: يناير 1, 2018
قراءة الكتاب
مرات القراءة: 72
مسكوكات ما قبل الإسلام في شرق شبه الجزيرة العربية

الكتاب من تأليف د.ت. بوتس، وترجمة وإعداد د. صباح عبود جاسم، وجاء الكتاب في 256 صفحة من القطع الكبير، وتمت طباعته من قبل هيئة الشارقة للآثار.
يتناول الكتاب مصادر عملات شرق شبه الجزيرة العربية، وأصناف العملات الشرقية في شمال شبه جزيرة العرب، ويسرد وصفاً كاملاً لأنواع المسكوكات وأوزانها وتفاصيل مواضيعها وإصدارها.

نشرت: يناير 1, 2018
قراءة الكتاب
مرات القراءة: 66
الصفحة: